Digital clock

السبت، 18 فبراير، 2012

عنوان القصيدة(صحا مِنْ بعْدِ سكرته فؤَادي)



صحا مِنْ بعْـدِ سكرتـه فـؤَاديوعـاود مقْلتـي طِـيـبُ الـرُّقـاد
وأصـبـح مــن يعانـدنـي ذلـيـلاكَثـيـرَ الـهَـمّ لا يَفْـدِيـهِ فــادي
يرى في نومهِ فتكات سيفـيفَيَشْكُو ما يَـرَاهُ إلـى الوِسـادِ
ألا ياعبـل قـد عايـنـتِ فعـلـيوبانَ لكِ الضـلالُ مـن الرَّشـاد
وإنْ أبْصَرْتِ مِثْلِي فاهْجُرينـيولا يَلْحَقْـكِ عـارٌ مِـنْ سَـوادي
وإلاَّ فاذكـري طَعنـي وَضَربـيإذا مـا لَـجّ قَوْمُـك فـي بِعـادي
طَرَقْتُ ديار كِنْدَة َ وهي تدْويدويَّ الرعدِ مـنْ ركـضِ الجيـاد
وبَـدَّدْتُ الفَـوارِسَ فــي رُبـاهـابطـعـنٍ مـثـلِ أفـــواه الـمــزادِ
وَخَثْعَـمُ قـد صَبَحْناهـا صَباحـاًبُكُوراً قَبْـلَ مـا نـادى المُنـادي
غدوا لما رأوا من حد سيفـينذيـر المـوت فـي الأرواحِ حـاد
وعُـدْنـا بالـنّـهـابِ وبـالـسَّـرايا وبـالأَسـرَى تُكَـبَّـلُ بالصَّـفـاد
إرسال تعليق