Digital clock

السبت، 18 فبراير، 2012

عنوان القصيدة(إذا جحدَ الجميلَ بنو قرادٍ)



إذا جـحــدَ الجـمـيـلَ بـنــو قـــرادٍوجــــازَى بالـقَـبـيـح بَــنــو زيــــادِ
فَهُـمْ سـاداتُ عَبْـسٍ أيْــنَ حَـلُّـواكـمـا زعـمُــوا وفَـرْســانُ الـبــلادِ
وَلا عَــيْـــبٌ عــلـــيَّ ولا مَــــــلامٌإذا أصـلـحـتُ حـالــي بـالـفـسـادِ
فــإنَّ الـنـارَ تـضـرمُ فـــي جـمــادٍإذا مـا الصـخـرُ كــرَّ عـلـى الـزنـادِ
ويُرْجَى الوصْـلُ بعـدَ الهَجْـر حينـاًكـمـا يـرجـى الـدنـوُّ مــنَ البـعـادِ
حَلُمْتُ فما عَرَفتُـمْ حـقَّ حِلمـيولا ذكــــرَتْ عـشـيـرَتـكُـمْ ودادي
سأَجْهلُ بعـدَ هـذا الحلـم حتـىأُريـــقَ دَمَ الـحـواضِــر والــبَــوادي
ويشكوا السيفُ منْ كفـي مـلالاًويـسـأمُ عاتـقـي حـمـلَ الـنـجـادِ
وقـد شاهـدتـمُ فــي يــومْ طــيَّفـعـالــي بالـمـهـنـدة ِ  الــحــدادِ
رَدَدتُ الخَـيْـلَ خـالـيَـة ً  حَـيــارَىوسُقْتُ جيادَها والسَّيـفُ حـادِي
ولـــو أنّ الـسـنـانَ لـــهُ لــســانُحكَـى كَــمْ شــكَّ دِرْعــاً بالـفُـؤَاد
وكم داع ِدعا في الحرب باسميونادانـي فَخُضـتُ حَشـا المنـادي
يـــــردُ جــوابـــهُ قـــــولاً وفــعـــلاًببـيـضِ الهـنـد والسُّـمـرِ الصـعـادِ
فكـن ياعمـرو مـنـه عـلـى حــذارِولا تــمـــلأْ جـفُــونَــكَ بــالــرُّقــاد
ولــــولا ســيــدٌ فـيــنــا مــطـــاعٌعـظـيـم الـقــدر مـرتـفـعُ الـعـمـادِ
أقمتُ الحـقَّ فـي الهنـديَّ رغمـاًوأظـهَـرْتُ الـضَّـلال مــنَ الـرَّشـاد
إرسال تعليق