Digital clock

الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

صدّام حسين .. من الزنزانة الأمريكية (هذا ما حَدث!)



صدّام حسين .. من الزنزانة الأمريكية (هذا ما حَدث!)




قال الدليمي :

 "ما يميز كتابي عن جميع ما نشر عن صدام حسين، الأمانة التاريخية وكنت رئيس الدفاع وأنا مواطن عراقي وعيون الناس عليّ لكي أقول الحقيقة وليس كل الحقائق موجودة في الكتاب".

وعندما سُئل بأن هناك من يتهمك بأنك تسعى من وراء نشر الكتاب للشهرة وجني الأموال؟


أجاب الدليمي: إتهامات لا تستحق الرد إذا مارست المحاماة أو السياسة بعد إعدام صدام حسين سيكون معهم حق بهذا الكلام، ولكن عمليا أنا لم أمارس السياسة وتوقفت عن عمل المحاماة .


::


 صدام حسين رحمة الله عليه بكُل الجدل الذي أثارته هذه الشخصية وما قيل عنه ويُقال
 من خطأ وصواب مات موته مُشرفه مات أسدا يزئر بالشهاده مات مُقبلاً عير مُدبر
 مات بعد ان نطق الشهادتين مات مُبتسم شامخ صلب كُله عِزه وكبرياء مات وهو يُهلل ويُكبر فوق من سوف يعدمونه وكأنه هو الي سوف يعدl لا يُعدم مات موتة حاكم وملك وكل هذه الصفات التي رافقت موته أصابت أعداؤه في مقتل .

قال تركي العلي رحمه الله : " صدام من صنف القادة الذين إما أن ينتصروا أو يموتوا "


 صدام حسين رحمة الله
 يستحق أن نقراء مذكراتة فهو رجل بمعني الكلمة
 وسوف أنقل لكم كُل ما بالكتاب كتابةً وسأرفقه بالصور وبالكثير
 أتمنى أن تتابعوني فهو يحتوي الكثير من الشيق والكثير من الحقائق والكثير من المفاجأت
 والكثير الكثير عن صدام الذي موتة جعل منة حكاية خالدة تروى لأجيال وأجيال ومن وقت لأخر ..



بقلم : رحيــق الأنوثــهـ


الحقوق محفوظة

 عند النقل أرجوا ذكر المصدر تقديراً للجهد المبذول فيه

إرسال تعليق