Digital clock

السبت، 18 فبراير، 2012

عنوان القصيدة(إذا كانَ دمْعي شاهدي كيفَ أجْحَدُ)



إذا كانَ دمْعي شاهدي كيفَ أجْحَدُونـارُ اشتياقـي فـي الحشـا تتوقَّـد
وهيهاتَ يخفى ما اكنُّ مـن الهـوىوثــوبُ سقـامـي كــلَّ يــومٍ يـجــدَّدُ
أقـاتـلُ أشـواقــي بـصـبـري تـجـلـداًوقلـبـيَ فــي قـيـدِ الـغـرامِ مـقـيـدَّ
إلى الله أشكُو جَوْرَ قَوْمي وظُلْمَهُمْإذا لم أجِدْ خِـلاً علـى البُعـد يَعْضُـدُ
خليليَّ أمسـى حـبُّ عبلـة قاتلـيوبأْسِـي شـديـدٌ والحُـسـامُ مُهَـنَّـدُ
حـرامٌ علـيّ النـومُ يـا ابـنـة َ مـالـكٍومَنْ فَرْشُهُ جمْرُ الغَضـا كيْـف يَرْقُـدُ
سأنـدبُ حتـى يعلـم الطـيـرُ أنـنـيحزيـنٌ ويرثـي لـي الحمـامُ المـغـرِّدُ
وأَلـثِـمُ أرْضــاً أنْــتِ فيـهـا مقيـمَـة  ٌلَعَـلَّ لَهيبـي مِـنْ ثـرى الأَرضِ يَبْـرُدُ
رَحَلْـتِ وقلْبـي يـا ابْنَـة َ العـمِّ  تائـهٌعلـى أثـرِ الأظغـانِ للـرِّكـب ينـشـدُ
لئنْ تشمـتِ الأعـداء يـا بنـتَ مالـكٍفـــإن ودادي مثـلـمـا كـــانَ يـعـهـدُ
إرسال تعليق