Digital clock

الأربعاء، 23 مارس، 2011

+.:: النظره الورديه للحياه::.+

النظرة ,,, الوردية ,,, للحياة ,,, الفرح ,,, الأمل,,,


اليأس ضده الأمل لا يأس مع الحياة

لاتفقد أبداً الأمل في هذه الحياة مهما ضاقت بك

وتذكر دائماً بأنها ماضاقت إلا لتفرج

ولتعلم بأنها ستذهب كما ذهب غيرها

فلا داعي لليأس لإنه ليس إلا مجرد حل مؤقت لاغير

ولا يجدي إلى الخروج من الضيق أبداً




الحزن ضده الإبتسامة

حينما تشعر بالحزن يغمر كيانك وبالضيق والكآبة
فلا علاج لك إلا إبتسامة صغيرة تبدأ برسمها على شفتك في

الحال


أخرج إلى النور وأترك الجانب المظلم بعيداً عنك

وأعلم أن لاشيئ في هذه الحياة يستحق أن تحزن لأجله

وبأن مهما طالت المدة أو قصرت سوف ينجلي الحزن

عنك فلماذا لا يكون ذلك الآن ؟





الضعف ضده القوة

قد لا تكون قوياً جسدياً بما يكفي

وقد تكون هناك بعض نواحي الضعف في داخلك

لكنك تملك نقاط قوة لا يملكها غيرك

أنت قوي بإسلوبك .. بكلماتك .. بأفكارك .. بإنجازك
إبحث عن نقاط قوتك وعززها .. وإبحث عن نقاط ضعفك

وأغلبها


فلا تدع أي شيئ يضعفك مهما كان





الفراغ ضده الهواية

قد تملك الكثير من وقت الفراغ فلا تعرف بماذا تستغله
وقد يقودك التفكير إلى أمور جنونية لكن لا تدعها تسيطر

عليك


دع هوايتك تقودك وإستغلها بفعل مفيد
إبحث في داخلك عن مواهبك المدفونة وإفتح لها نفقاً حتى

تصعد إلى النور

إسأل نفسك ماهو الشيئ الذي أحبه أكثر من غيره والذي

حين أفعله أشعر بإرتياح

أيقظ العملاق من داخلك فلقد كان في سبات عميق وآن له

الآن أن يستيقظ وتستغله


هنا يكمن المفتاح لآفاق بعيدة جداً ..

وإستعد لإنك لن تعرف من الفراغ سوى إسمه





الحقد ضده التسامح
إفتح قلبك .. وسع آفاق فكرك .. فما من بعد العداوة

إلا المحبة


إن هذه الحياة أقصر من أن نضيعها في أمور تافهة

إنها أحقر من أن نشغل عقولنا بالتفكير بهؤلاء الذين نبغضهم

فكر بأن ليس هناك شخص في هذه الحياة يخلو من العيوب

حاول فإنك لن تخسر شيئا





الخجل ضده الثقة

{ لا أستطيع ! هذا فوق مقدرتي }

دع هذه الأفكار السلبية جانباً

وإستبدلها بأفكار أكثر إيجابية وبعبارة أكثر إيماناً

{ بأمر الله أنا أستطيع .. بأمر الله أنا أقدر }

وإحقن عقلك الباطن بهذه العبارات ولاتدع الخجل يضعفك

لاتتردد .. كن أنت صاحب القرار والسلطة على نفسك

ولا تدع الآخرين يقررون عنك ويلغون شخصيتك

وبكل حزم إتخذ قرارك فهذه هي حياتك

وإذا ضاعت منك فإنها لن تعود أبداً إليك





الخوف ضده الشجاعة

إنه شعور طبيعي يشعر به جميع البشر

تختلف المخاوف من شخص لآخر

ولا يوجد هناك إنسان ليس لديه شيئاً لا يخاف منه

لكن في المقابل يوجد شخص تغلب على مخاوفه

لاتجعل مشكلة تمر عليك توقفك عند نقطة معينة

ولا تهرب بل واجه مخاوفك وتصدى لها بكل شجاعة باسلة
قد تجد هناك صعوبة في بادئ الأمر .. لكن لا توقف

المحاولة


مع التجارب وبمرور الزمن سوف تسأل نفسك
ماذا كان يثير خوفي لدرجة منعتني معها في التفكير بعقلانية

أكثر ؟


ولماذا لم أتغلب على مخاوفي وعليها أقدر ؟

ولماذا كنت أرى نفسي صغيراً وأنا أكبر *


تحياتي للجميع

م.ن

إرسال تعليق